“طنجة للفنون المشهدية” تكرم الفنانة ثريا جبران في دورة “الفرجة والمجال والعام”

اختتمت مساء يوم الأربعاء 4 يونيو 2013 فعاليات الدورة التاسعة من المهرجان الدولي “طنجة للفنون المشهدية” الذي تمحور لهذه السنة حول “الفرجة والمجال العام”. حيث قدمت فرقة مسرح تانسيفت عرضها المسرحي “دارت بنا الدورة” بفضاء مسرح الحداد الذي عرف حضور عدد كبير من الجمهور الذي حج إلى القاعة لمشاهدة نجوم الكوميديا المغربية عبد الله ديدان، دنيا بطازوت، سناء بحاج ومحمد الورادي. المسرحية من تأليف وإخراج محسن هموش.

وجدير بالذكر أن فعاليات هذه الدورة عرفت فقرات جد مميزة، من أهمها حفل تكريم الفنانة المغربية المتألقة ثريا جبران، التي حضر رفقتها كل من رفيق دربها المؤلف المسرحي والإعلامي عبد الواحد عوزري، والوزير السابق الأديب محمد الأشعري، والكاتب المسرحي والصحفي محمد بهجاجي، والمبدع محمد قاوتي إلى  جانب المدير الجهوي للثقافة الأستاذ محمد الثقال ورئيس جامعة عبد الملك السعدي السيد حذيفة مزيان..

 

اللقاء عرف إلى جانب الشهادات، تقديم كتاب حول المسار الفني للمحتفى بها، وقد تضمن مجموعة من الشهادات في حق ثريا جبران، كتبتها مجموعة من الأسماء الحاضرة بقوة في المشهدين الثقافي والفني، ومن بينها: محمد برادة، عبد اللطيف اللعبي، ادريس الخوري، عائشة البصري، إكرام القباج، عبد الواحد عوزري، محمد بهجاجي، حسن المنيعي، محمود معروف، محمد التسولي، سعد الشرايبي، محمد مصطفى القباج، محمد بنيس، ادريس الملياني، سالم الكويندي، محمد قاوتي، وآخرون… هذا الكتاب الذي أشرف على إعداده محمد بهجاجي، والصادر خصيصا باسم المركز الدولي بدراسة الفرجة تكريما للراِئدة ثريا جبران.

وإضافة إلى الندوات العلمية التي انطلقت في أولى جلساتها بمحاضرة البروفيسورة إيريكا فيشتر ليشته مدير المعهد الدولي لتناسج ثقافات الفرجة ببرلين، فقد تضمن المهرجان أيضا عروضا فرحوية أخرى، كمسرحية “شكون انت” لكاتبها محمد الأشعر، ومسرحية “بسيكوز” لمخرجته أسماء الهوري، و”شهرزاد تتجه غربا” فرجة وسائطية من أداء فوزية خان (باكستان/ أمريكا) ومسرحية “رمادة” وعرض فرجوي آخر من توقيع طلبة شعبة اللغة الإنجليزية بكلية الاداب مارتيل وطلبة جامعة برلين.. هذا بالإضافة إلى توقيع آخر إصدارات المركز…

موضوع نقاش الدورة التاسعة، «الفرجة والمجال العام»، ركز في مجمل جلساته العلمية على مساءلة التمفصلات الفرجوية للنقد السياسي في حظيرته. حيث كان النقاش امتدادا لمداخلات الدورات السابقة، خاصة ندوة «فرجة التحولات/ تحولات الفرجة» (2012). فـ«المجال العام» – استنادا إلى النموذج المعياري للفيلسوف الألماني المعاصر يورغن هابرماس- هو مساحة من الحياة الاجتماعية، حيث يتجمع الناس لمناقشة القضايا المجتمعية، بما فيها السياسات الحكومية؛ وفي رحاب هذه المساحة الحرة، تتبلور اتجاهات الرأي العام. ومع ذلك، فالمجال العام هو أيضا حلبة تتصارع فيها العديد من التجمعات الجماهيرية المتنافسة، وسرعان ما يتحول إلى ميدان قتال، كما أكدت ذلك شانتال موف، ذات مرة. في ضوء هذا المعطى، اجتمع باحثون وخبراء من أكثر من عشرين دولة حول طاولة النقاش، متناولين مجموعة من الإشكاليات من قبيل: – الدراسات المسرحية/ دراسات الفرجة ونظريات «المجال العام» – فرجة الاحتجاج و«المجال العام» – المواطن المسرحي وصناعة المجال العام -صناعة المجال العام بين المجال الميديائي/ الوسائطي والمجال المسرحي – الفنون و«المجال العام» العربي لما بعد الثورات: حرية الإبداع وأخلاقيات «المجال العام».

ومن أبرز المشاركين والضيوف في هذا الحدث العلمي والفني الكبير: ثريا جبران (فنانة رائدة، المغرب)، حسن المنيعي (عميد النقد المسرحي بالمغرب)، كريستوفر بالم (رئيس الفيدرالية الدولية للبحث المسرحي)، إيريكا فيشر (عميدة المعهد الدولي لتناسج ثقافات الفرجة بجامعة برلين)، باتريك إبيوو (جنوب إفريقيا)، عبد الله شقرون (كاتب مسرحي وأستاذ الأجيال، المغرب)، محمد الأشعري (سياسي وشاعر وروائي مغربي)، محمد قاوتي (كاتب مسرحي، المغرب)، ميكا فاكنر (جامعة ميونيخ)، مصطفى الحداد (جامعة عبد المالك السعدي)، محمد بهجاجي (كاتب وباحث، المغرب)، عمرو قابيل (مخرج مسرحي، مصر)، أندي لافندر (رئيس قسم المسرح بجامعة سوراي)، أحلام محتسب (جامعة كاليفورنيا)، مايكل روس (مخرج سينمائي، ألمانيا)، ريتشارد كوف (الرئيس المؤسس للجمعية الدولية لدراسات الفرجة، بريطانيا)، زهرة مكاش (جامعة ابن زهر،أكادير)، يونس لوليدي (جامعة فاس)، حسن يوسفي (جامعة مولاي إسماعيل، مكناس)، محمد سيف (مسرحي وباحث، باريس/العراق)، الحسين الشعبي (مسرحي وصحفي، المغرب)، بيتر إيكرسال (جامعة ميلبورن بأستراليا)، محمد سمير الخطيب (أستاذ باحث، مصر)، فوزية أفزال خان (أستاذة باحثة وفنانة، باكستان/ أمريكا)…

شاهد أيضاً

مهرجان طنجة المشهدية يكرم سليمة مومني وعبد العزيز الخليلي في افتتاح دورته 18

منذ أولى دوراته، ومهرجان طنجة الدولي للفنون المشهدية، يحتفي برموز الفرجة وفنون الأداء، إن من …

“الجسد الفرجوي”: محور نقاش الدورة 18 لمهرجان طنجة للفنون المشهدية طنجة، 26-30 نونبر 2022

يُنهي المركز الدولي لدراسات الفرجة، أن فعاليات الدورة الثامنة عشرة من مهرجان طنجة الدولي للفنون …

التقرير الأدبي 2017-2021

  كلمة لا بد منها 1. مهرجان طنجة الدولي للفنون المشهدية (من 2017 إلى 2021) …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *