طنجة المشهدية تكرم المبدع محمد قاوتي والمفكرة الألمانية إيريكا فيشر في دورة "تحولات الفرجة/ فرجة التحولات"

ناقشت الندوة الدولية طنجة للفنون المشهدية في دورتها الثامنة التي انعقدت ما بين 1 و4 يونيو 2012، موضوع “تحولات الفرجة/ فرجة التحولات”، بحضور نخبة من الأكاديميين والباحثين الدوليين الذين حجوا إلى طنجة المشهدية من ما يزيد عن 15 بلدا. حيث تميز افتتاح الدورة لهذه السنة، بتكريم مميز للباحثة والخبيرة الألمانية إريكا فيشر وكذا للمبدع المسرحي المتفرد محمد قاوتي.

ندوة هذه السنة، تناولت محاور مهمة جدا، من قبيل: تأملات حول قوة الأداء التحولية في نظرية إريكا فيشر ليشته؛ التحول والفرجة المسرحية؛ التحول من حيث هو سيرورة.. وقد خلص النقاش إلى أن التحول بوصفه تَنَقّل من موضع إلى موضع، أَو من حال إِلى حال؛ لا يعني أن الشيء المتحول يزول تماما، بل إنه يتخذ شكلا وبعدا آخر. وعليه، فإذا تحدثنا عن المسرح يمكن القول إن التحول من عمل فني إلى حدث قد صارمنذ 1960، وفقا لإيريكا فيشر ليشته، جزءا لا يتجزأ من المنعطف الفرجوي، وذلك جنبا إلى جنب مع الوجود الجسدي المشترك للممثلين والجمهور ضمن مساحة الأداء التي تعتبر العنصر الجوهري في مفهوم فيشر ليشته للأدائية. كما خلصت الندوة إلى أن هذا النوع من التفاعل المتساوي بين الذوات المتفاعلة ليعتبر أمرا أساسيا في بروز الفرجة باعتبارها حدثا أدائيا، فجائيا وزائلا، ذلك أن القوة المتضمنة في مشاركة الجمهور ستجد أحسن تفسير لها في نظرية فيشر ليشته تحت عنوان autopoetishe feedback-schleife “الحلقة المرتدة لتبادل الأثر”. وبهذا المعنى، فإن التجربة الجمالية لعرض فرجوي ما لا تعتمد، فقط، على العمل الفني من حيث هو أداء لفاعلين فوق الخشبة؛ “بل أيضا ردود فعل المشاركين المتواجدين في الطرف المقابل للمؤدين.”

فقرات المهرجان لهذا العام، تميزت بتقديم لقاءات مع متحدثين وضيوف ينتمون إلى الميدان المسرحي والأكاديمي بالإضافة إلى أداءات وعروض فرجوية أدائية، وورشات تدريبية للفنانين المحترفين وأخرى لللهواة.

ومن بين الضيوف الذي ميز حضورهم دورة “تحولات الفرجة” إلى جانب البروفيسورة إيريكا فيشر ليشته،  والمبدع محمد قاوتي، تم تسجيل حضور السيد محمد الصبيجي وزير الثقافة، وأستاذ الأجيال الدكتور حسن المنيعي، أستاذ الدراسات العليا والمسرح، بجامعة فاس، المغرب، والأستاذ كريستوفر بالم، عميد معهد الدراسات المسرحية بميونيخ ورئيس الفيدرالية الدولية للبحث المسرحيFIRT ، والباحث الهندي المتميز روستم باروتشا، صاحب كتاب المسرح والعالم، والأستاذة كريستل فايلر، وهي أستاذة في معهد الدراسات المسرحية من جامعة برلين الحرة، والأستاذ مارفن كارلسن، من جامعة نيويورك وهو أيضا الرئيس المؤسس لمجموعة عمل المسرح العربي بالفيدرالية الدولية للبحث المسرحي، ومارجوري كانتر، وهي أديبة ومؤلفة قصص قصيرة من الولايات المتحدة الأمريكية؛ نيكار حسيب وشمال أمين، مديران فنيان ومخرجان مسرحيان، إثنولوجيان، ومشرفين على بحوث في مسرح لاليش بفيينا… ونخبة أخرى من الباحثين والفنانين من مختلف الأقطار..

شاهد أيضاً

مهرجان طنجة المشهدية يكرم سليمة مومني وعبد العزيز الخليلي في افتتاح دورته 18

منذ أولى دوراته، ومهرجان طنجة الدولي للفنون المشهدية، يحتفي برموز الفرجة وفنون الأداء، إن من …

“الجسد الفرجوي”: محور نقاش الدورة 18 لمهرجان طنجة للفنون المشهدية طنجة، 26-30 نونبر 2022

يُنهي المركز الدولي لدراسات الفرجة، أن فعاليات الدورة الثامنة عشرة من مهرجان طنجة الدولي للفنون …

التقرير الأدبي 2017-2021

  كلمة لا بد منها 1. مهرجان طنجة الدولي للفنون المشهدية (من 2017 إلى 2021) …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *